أماريل Amaryl لعلاج السكر من النوع الثاني

أماريل Amaryl لعلاج السكر من النوع الثاني
609
0 تعليق
Dr. Mohamed abdelmoniem

    سعر و جرعة و إرشادات إستخدام أماريل Amaryl لعلاج مرض السكري النوع الثاني.

    ما هو عقار أماريل وفيما يستخدم؟

    • عقار أماريل دواء يحتوي على المادة الفعالة (جليمبريد), وهو فعال عند التناول عن طريق الفم ويؤدي لخفض نسبة السكر بالدم, ينتمي هذا الدواء إلى مجموعة أدوية تسمى (السلفونيل يوريا) الخافضة لنسبة السكر في الدم.
    • يعمل دواء أماريل من خلال زيادة كمية الأنسولين التي يتم إفرازها من البنكرياس لديك, عندئذ، يعمل الأنسولين على خفض مستويات السكر بالدم.

    دواعي إستخدام دواء أماريل:

    يستخدم عقار أماريل لعلاج نوع معين من مرض السكري ( مرض السكري النوع الثاني), عندما يكون النظام الغذائي، وممارسة التمارين، وإنقاص الوزن فقط غير كافين للتحكم بمستوى السكر لديك بالدم.

    المادة الفعالة في أماريل:

    • جليمبريد ( Glimepiride ).
    • يتوافر بتركيز ( 1 و 2 و 3 و 4 مجم)

    موانع استخدام أماريل:

    • إذا كانت لديك أرجية (حساسية مفرطة) تجاه جليميبرايد او أي من المكونات الأخرى في أماريل أو تجاه أدوية أخرى في نفس المجموعة (سلفونيل يوريا)، أو تجاه أدوية أخرى مشابهة (مركبات السلفوناميد الخافضة لسكر الدم).
    • إذا كان مرض السكر لديك من النوع المعتمد على الأنسولين (النوع 1).
    • إذا كانت لديك أجسام كيتونية وسكر في البول (هذا قد يعني أن لديك حماض كيتوني متعلق بمرض السكر). حالات ما قبل غيبوبة السكر او غيبوبة السكر.
    • إذا كنت تعاني من مرض شديد في الكلى أو الكبد.
    • إذا كنت تتلقى أدوية لعلاج العدوى الفطرية (مثل الميكونازول).
    • إذا كنت مرضعة.
    • الأطفال و المراهقون لا يوصى باستعمال اقراص أماريل في الأطفال نظرا لعدم وجود بيانات كافية.
    • يحتوي اقراص أماريل على سكر اللاكتوز: المرضى الذين يعانون من مشاكل وراثية نادرة من عدم تحمل الجالاكتوز. ونقص اللاكتيز أو سوء امتصاص الجلوكوز والجالاكتوز لا ينبغي أن يأخذ هذا الدواء.

    تحذيرات واحتياطات الاستخدام:

    • تحدث إلى طبيبك قبل تناول قرص أماريل
    • يجب ان تنتظم على الخطة العلاجية الموصوفة لك من قبل طبيبك لتحقيق المستويات الطبيعية للسكر في الدم. هذا يعني أنه بالإضافة إلى تناول الدواء بإنتظام. يجب ان تتبع نظام غذائي خاص, وان تزاول تمرينات بدنية, واذا لزم الامر ان تنقص وزنك.
    • اثناء استعمال جليكوزيد. يجب أن يقاس بصفة دورية مستوى السكر في دمك (وربما أيضا في البول) وأيضا الهيموجلوبين السكري
    • خلال الأسابيع القليلة الأولى من العلاج، قد تزيد مخاطرة نقص مستويات السكر في الدم. لذلك يجب أن تجرى مراقبة طبية دقيقة نحو خاص.

    قد يحدث انخفاض بسكر الدم في الحالات التالية:

    • إذا تناولت الطعام في مواعيد غير منتظمة، أو إذا اغفلت بعض الوجبات.
    • إذا كنت صائمآ.
    • إذا كنت تعاني من سوء التغذية
    • إذا غيرت نظامك الغذائي.
    • إذا حدثت زيادة في نشاطك البدني وكان تناولك للنشويات لا يتناسب مع هذه الزيادة.
    • إذا تناولت الكحول، لا سيما إذا تزامن ذلك مع إغفال بعض الوجبات.
    • إذا تناولت أدوية أخرى أو مستحضرات علاجية طبيعية في نفس الوقت.
    • إذا تناولت جرعة أكبر مما ينبغي من جليميبرايد.
    • إذا كنت تعاني من اضطرابات هرمونية معينة (اضطرابات وظيفية في الغدة الدرقية، أو النخامية، أو الكظرية).
    • و إذا كان لديك نقص شديد في الوظيفة الكلوية أو الكبدية.

    تحذيرات حالات نقص السكر في الدم:

    • إذا حدث لديك نقص في سكر الدم، قد تحدث الديك الأعراض التالية: صداع، جوع شديد، غثيان، قيء، تعب، اضطرابات في النوم، تململ, عدوانية، نقص التركيز، نقص الانتباه وتأخر زمن ردود الأفعال, اكتئاب، تشویش، اضطرابات كلامية أو بصرية، رعشة، اضطرابات حسية، دوار، إحساس بانعدام القوة.
    • قد تحدث ايضا العلامات والأعراض التالية: تعرق، تندي الجلد، قلق، سرعة أو عدم انتظام ضربات القلب، ارتفاع ضغط الدم، الم مفاجيء شديد في الصدر قد يشع إلى المناطق المجاورة (ذبحة صدرية).
    • إذا استمرت مستويات سكر الدم في الهبوط قد تعاني من تشويش شديد (هذيان)، وقد تحدث لديك تشنجاتك، وتفقد السيطرة على النفس. ويصبح تنفسك سطحيا، وتصبح ضربات قلبك بطيئة، وقد تفقد الوعي.

    في معظم الحالات، تختفي اعراض انخفاض السكر بالدم بسرعة كبيرة إذا تناولت أي شكل من أشكال السكريات. مثل أقراص جلوكوز، أو مكعبات سكر ، أو العصائر المحلاة أو شاي محلي بالسكر, لذلك يجب أن يكون معك دائما بعض السكر مثا (أقراص جلوكوز، أو مكعبات سكر). تذكر آن مواد التحلية الصناعية غير فعالة برجاء أن تتصل بطبيبك أو تذهب لأقرب مستشفى إذا لم يكن تناول السكر مفيدا أو إذا تكررت الأعراض.

    قد تكون أعراض نقص سكر الدم غير موجودة أو أقل وضوحا، أو قد تحدث بطيء شديد، أو قد لا تلاحظ في الوقت المناسب أن مستوى السكر قد انخفض في دمك. هذا قد يحدث إذا كنت مسنا او كنت تستعمل أدوية معينة (مثلا الأدوية التي تعمل على الجهاز العصبي المركزي وحاصرات البيتا).

    إذا كنت تمر بأحوال من الإجهاد (الحوادث، العمليات الجراحية، الحمى) قد يقوم طبيبك بتحويلك مؤقتا إلى استعمال الأنسولين.

    تحذيرات حالات ارتفاع السكر في الدم:

    قد تحدث أعراض ارتفاع السكر في الدم إذا كان جليميبرايد لم يحدث الخفض الكافي لسكر الدم، أو إذا كنت لا تلتزم بالخطة العلاجية التي وصفها لك طبيبك، أو إذا كنت تتناول مستحضرات نبتة القديس يوحنا او العرن المثقوب. أو في أحوال الإجهاد الخاصة.

    أعراض ارتفاع سكر الدم تشمل العطش، والرغبة المتكررة في التبول، وجفاف الفم، وجفاف الجلد، وحكة الجلد، والتهابات الجلد، ونقص الأداء إذا حدثت هذه الأعراض، يجب أن تتصل بطبيبك أو الصيدلي.

    قد يحدث اضطراب معدل سكر الدم (انخفاض معدل سكر الدم وارتفاع معدل سكر الدم) عند وصف جليميبرايد في نفس الوقت مع الأدوية التي تنتمي إلى مجموعة المضادات الحيوية التي تسمى الفلوروکینولون، وخاصة لدى المرضى كبار السن. في هذه الحالة سيذكرك طبيبك بأهمية مراقبة معدل سكر الدم لديك.

    إذا كان لديك تاريخ عائلي أو إذا كنت تعرف أن لديك نقص جلوكوز -6- فوسفات – ديهيدروجينيز (G6PD) (خلل في خلايا الدم الحمراء). قد يحدث لديك نقص في مستوى الهيموجلوبين وتكسير خلايا الدم الحمراء (أنيميا انحلالية). اتصل بطبيبك قبل استعمال هذا المستحضر الدوائي.

    تناول أدوية أخرى مع أماريل:

    يرجى إبلاغ الطبيب أو الصيدلي الخاص بك إذا كنت تتناول أو تناولت مؤخرا أو قد تتناول أية أدوية أخرى.

    قد يزيد تأثير الجليميبرايد الخافض لسكر الدم، وقد تحدث علامات نقص مستويات السكر في الدم مع بعض الادوية

    ادوية تزيد مفعول أماريل وتحدث نقص مستوى السكر:

    • استخدام الأدوية الأخرى التي تستخدم لعلاج ارتفاع سكر الدم (الأدوية المضادة لمرض السكر التي تؤخذ بالفم أو ناهضات مستقبلات البيبتيد شبيه الجلوكاجون-1 (1-GLP) أو الأنسولين).
    • المضادات الحيوية (مثلا مركبات السلفوناميد. كلاريثرومايسين)
    • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم أو الفشل القلبي (حاصرات البيتا، مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين مثل كابتوبريل أو إينالابريل)
    • ادوية علاج العدوى الفطرية (ميكونازول، فلوكونازول).
    • و أدوية علاج قروح المعدة أو الاثني عشر (مضادات مستقبلات H2)
    • أدوية علاج الاكتئاب (مثبطات أحادي أمين أوكسيديز)
    • مسكنات الألم أو مضادات الروماتيزم (فينيل بيوتازون، إيبوبروفين)
    • الأدوية المحتوية على الكحول.

    قد يتم إضعاف تأثير جليميبرايد الخافض للجلوكوز بالدم ويرتفع السكر في الدم عند تناول أي من الأدوية التالية:

    ادوية تقلل مفعول أماريل وتحدث نقص مستوى السكر:

    • أدوية علاج اضطرابات الجهاز العصبي المركزي (كلوربرومازين).
    • الأدوية التي تقلل الالتهاب (الكورتيكوستيرويدات).
    • ادوية علاج الربو أو الأدوية التي تستخدم أثناء الولادة (سالبيوتامول بالحقن في الوريد, ريتودرين، تربيوتالين)
    • الأدوية التي تستخدم لعلاج أمراض الثدي، ونزف الطمث الشديد، وانتباذ بطانة الرحم (دانازول).
    • مستحضرات نبتة سانت جونز – الحزن المثقوب.

    تداخلات دوائية اخرى:

    • قد يحدث اضطراب، معدل سكر الدم (انخفاض وارتفاع معدل سكر الدم) عند تناول دواء ينتمي الى مجموعة المضادات الحيوية التي التي تسمى “الفلوروكينولون” في نفس الوقت مع اقراص أماريل 80 مجم, وخاصتآ لدى المرضى كبار السن.
    • قد تؤدي اقراص أماريل إلى زيادة آثار الأدوية التي تقلل تجلط الدم مثل (وارفارین).

    استشر طبيبك قبل البدء في استعمل أي مستحضر دوائي أخر. إذا ذهبت إلى المستشفي، أخبر الطبيب بما تستخدم من ادوية.

    أماريل، مع الطعام والمشروبات والكحول:

    يمكن تناول اقراص أماريل مع الطعام والمشروبات الخالية من الكحول. لا يوصى بتناول الكحول، إذ أنه قد يؤثر بطريقة غير متوقعة على انضباط مرض السكر لديك.

    استخدام أماريل اثناء الحمل والرضاعة:

    • لا يوصى باستعمال اقراص أماريل أثناء الحمل. إذا كنت حاملا أو تعتقدين أنك حامل أو تخططين لذلك أثناء، فاطلبي مشورة طبيبك قبل تناول الدواء.
    • لا ينبغي أن تستعملي اقراص أماريل إذا كنت مرضعة.

    استخدام أماريل وقيادة السيارة:

    قد تقل قدرتك على التركيز وقد تضعف ردود أفعالك إذا أصبحت مستويات السكر في دمك أقل مما ينبغي (نقص سكر الدم). او أعلى مما ينبغي (زيادة سكر الدم). أو إذا حدثت لديك مشاكل بصرية كنتيجة لهذه الحالات. يجب أن تعرف أنك قد تعرض حياتك وحياة الآخرين للخطر (مثلا عن قيادة السيارة).

    اسال طبيك عما إذا كان في إمكانية قيادة السيارة: لو كنت تتعرض بشكل متكرر لنوبات نقص سكر الدم, او إذا كانت العلامات المنذرة بنقص سكر الدم لديك قليلة أو منعدمة.

    جرعة و كيفية إستخدام دواء أماريل؟

    • تناول دائمآ هذا الدواء كما أخبرك طبيبك بالضبط. يجب مراجعة الطبيب أو الصيدلي الخاص بك إن كنت غير متأكد من كيفية تناول هذا الدواء.
    • تناول هذا الدواء عن طريق الفم قبل أو أثناء الوجبة الرئيسية الأولى (عادة وجبة الإفطار), إذا كنت لا تتناول وجبة الإفطار فيجب أن تتناول الدواء وفقآ للجدول الذي حدده لك طبيبك.
    • إنه من المهم عدم تفويت أي وجبة أثناء علاجك بعقار أماريل.
    • ابتلع الأقراص كاملة مع نصف كوب من الماء على الأقل. لا تطحن أو تمضغ الأقراص
    • من الممكن تقسيم كل قرص إلى جرعتين متساويتين
    • تعتمد الجرعة التي يتم وصفها لك من عقار أماريل على احتياجاتك، وحالتك، ونتائج اختبارات السكر في البول والدم، وكما يحددها طبيبك. لا تتناول أقراصآ أكثر من تلك التي وصفها طبيبك لك.
    • جرعة البدء المعتادة هي قرص واحد من عقار أماريل 1 مجم مرة واحدة في اليوم, إذا لزم الأمر، فقد يقوم طبيبك بزيادة الجرعة بعد كل من 1 الى 2 أسبوع من العلاج.
    • الجرعة القصوى الموصى بها من عقار أماريل هي 6 مجم يوميا.
    • قد يتم بدء علاج مركب مكون من جليميبريد + ميتفورمين أو جليميبريد + الأنسولين. سيقوم طبيبك في هذه الحالة بتحديد الجرعة المناسبة لك من كل من جليميبريد أو ميتفورمين أو الأنسولين كل على حدة.
    • ذا تغير وزنك أو إذا قمت بتغيير أسلوب حياتك، أو إذا كنت في حالة إجهاد فقد يتطلب ذلك تغيير جرعات عقار أماريل، لذا يجب إخبار طبيبك بذلك.
    • إذا كنت تشعر بأن تأثير الدواء ضعيف جدآ أو قوي جدآ، فلا تغير الجرعة بنفسك، بل استشر طبيبك.

    إذا أخذت اقراص أماريل بجرعة أكبر مما ينبغي:

    • استشر طبيبك أو الصيدلي فورا, علامات الجرعة الزائدة هي تلك الخاصة بانخفاض السكر بالدم (نقص سكر الدم) يمكن تخفيف الأعراض عن طريق تناول السكر من (4 إلى 6 قطع) أو المشروبات المحلاة بالسكر على الفور، متبوعة بوجبة خفيفة أو وجبة كاملة.
    • إذا كان المريض فاقدا للوعي فأبلغ الطبيب على الفور وقم باستدعاء خدمة الطوارئ. لا يجب إعطاء المرضى فاقدي الوعي الأطعمة أو المشروبات.

    إذا أغفلت تناول اقراص أماريل:

    • من المهم أن تتناول دوائك كل يوم لأن العلاج المنتظم يعمل بشكل أفضل.
    • ومع ذلك، إذا أغفلت تناول جرعة من اقراص أماريل فتناول الجرعة التالية في الوقت المعتاد, لا تتناول جرعة مضاعفة لتعويض . الجرعة التي أغفلتها.

    إذا توقفت عن تناول اقراص أماريل:

    نظرا لأن علاج مرض السكر يمتد عادة مدى الحياة، يجب أن تتناقش مع طبيبك قبل التوقف عن تناول هذا المنتج الدوائي. قد يسبب الإيقاف ارتفاع نسبة السكر بالدم (فرط سكر الدم) مما يزيد من خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكر.

    الآثار الجانبية المحتملة لأماريل:

    شأنه شأن جميع الأدوية، قد يؤدي هذا الدواء إلى حدوث آثار جانبية، وإن كانت لا تحدث بالضرورة للجميع.

    • الأثر الجانبي الأكثر شيوعا هو نقص سكر الدم, إذا تركت هذه الأعراض بدون علاج فإنها قد تتطور إلى نعاس، أو غياب عن الوعي، أو حتى غيبوبة. إذا حدثت نوية شديدة أو ممتدة من نقص سكر الدم، حتى إذا تمت السيطرة عليها بشكل مؤقت عن طؤيق تناول السكر يجب أن تطلب فورا الرعاية الطبية.
    • الاضطرابات الكبدية: وردت تقارير عن خلل في الوظيفة الكبدية، مما قد يؤدي إلى اصفرار الجلد والعينين. إذا حدث لديك ذلك استشر طبيبك على الفور. تختفي الأعراض عادة عند وقف الدواء. سيقرر طبيبك ما إذا كان يجب وقف العلاج ام لا.
    • الاضطرابات الجلدية: تم الإبلاغ عن تفاعلات جلدية مثل الطفح الجلدي، الاحمرار، الحكة، الشرى (الأرتكاريا). الوذمة الوعائية (تورم سريع بالأنسجة مثل الجفون أو الوجه أو الشفتين أو الفم أو اللسان أو الحلق مما قد يؤدي إلى صعوبة التنفس). قد يتدهور الطفح الجلدي مؤديا إلى الإصابة بتقرحات أو تقشر الجلد على نطاق واسع, في حالات استثنائية، تم الإبلاغ عن ظهور علامات التفاعلات الجلدية التحسسية الشديدة (متلازمة DRESS : وهي بشكل أساسي أعراض مشابهة للأنفلونزا وطفح على الوجه ثم طفح منتشر مع درجة حرارة مرتفعة.
    • الاضطرابات الدموية: وردت تقارير عن نقص عدد خلايا الدم (مثلا الصفيحات، وخلايا الدم الحمراء، والبيضاء) مما قد يؤدي إلى الشحوب، وإطالة مدة النزف، وكدمات، والتهاب الحلق، وحمى. هذه الأعراض تختفي عادة عند وقف العلاج.
    • الاضطرابات الهضمية: الم بطني، غثيان، قيء، عسر هضم، إسهال، إمساك. هذه الآثار تقل عند تناول اقراص أماريل مع الطعام طبقا لما هو موصی به.
    • الاضطرابات البصرية: قد يتأثر الإبصار لفترة قصيرة لا سيما عند بدء العلاج. هذا التأثير ناتج عن التغيرات في مستويات السكر في الدم.
    • مثلما يحدث مع سائر مركبات السلفونيل يوريا، فلقد شوهدت الأحداث المناوئة التالية: حالات من التغيرات الشديدة في عدد خلايا الدم والالتهاب الأرجي لجدران الأوعية الدموية. نقص الصوديوم في الدم، أعراض الضعف الكبدي (مثلا في شكل يرقان) وقد اختفت هذه الأعراض في معظم الحالات بعد وقف استعمال السلفونيل يوريا، ولكنها قد تؤدي في حالات منعزلة إلى فشل كبدي مهدد للحياة.

    إذا أصبت بأي آثار جانبية، تحدث إلى طبيبك أو الصيدلي. هذا يشمل أي آثار جانبية ممكنة حتى ولو لم يرد ذكرها في هذه النشرة

    سعر أماريل:

    • اقراص أماريل بتركيز 1 مجم (30 قرص) بسعر 19.80 جنيه مصري.
    • اقراص أماريل بتركيز 2 مجم (30 قرص) بسعر 42 جنيه مصري.
    • اقراص أماريل بتركيز 3 مجم (30 قرص) بسعر 46.50 جنيه مصري.
    • اقراص أماريل بتركيز 4 مجم (30 قرص) بسعر 60 جنيه مصري.

    Data sources & Price

    Egyptian drug index
    Last updated on: May 30, 2021

    Amaryl leaflet
    Last updated on: May 30, 2021

    موقع علاجات صيدلية غير مسؤول عن تناول دواء “Amaryl” بدون استشارة الطبيب او الصيدلي المختص والمعلومات الواردة عن الدواء كتبت من قبل “طبيب صيدلي مختص” ومن روشة الدواء نفسه المرفقة من الشركة.

    في حالة وجود استفسار أو السؤال عن الأدوية نستقبل تعليقاتكم أسفل المقال عبر موقع “علاجات صيدلية” 3lagat.com

    المادة الفعالة:
    اترك تعليق




    الادوية بالحروف

    a
    b
    c
    d
    e
    f
    g
    h
    i
    j
    k
    l
    m
    n
    o
    p
    q
    r
    s
    t
    u
    v
    x
    y
    z

    الأدوية حسب الإستخدام