أنت الآن تتصفح:
حمض الساليسيليك فوائدة للبشرة و لعلاج حب الشباب, تحذيرات و طريقة الإستخدام

حمض الساليسيليك فوائدة للبشرة و لعلاج حب الشباب, تحذيرات و طريقة الإستخدام

فيسبوك
إكس
لينكيد إن
بينترست

فهرس المقال

حمض الساليسيليك (Salicylic acid) , له فوائد عديدة للعناية بالشرة وجمالها, ومعروف بكونه واحد من أكبر أعداء حب الشباب, في هذا الموضوع على موقع علاجات صيدلية سنتناول, فوائد حمض الساليسيليك للبشرة, طريقة إستخدامه, وهل يمكن دمجه مع باقي منتجات البشرة ؟ كذلك اهم تحذيرات الإستخدام التي يجب الإنتباه لها.

ما هو حمض الساليسيليك ؟ وما تأثيرة على البشرة ؟


  • حمض الساليسيليك (Salicylic acid) هو حمض بيتا هيدروكسي (BHA), وهي مادة أو هرمون طبيعي تنتجه النباتات كألية دفاعية ضد مشاكل البيئية المحيطة به, يتم تصنيعه في الغالب من لحاء الصفصاف وإكليلية المروج.
  • حمض الساليسيليك, ينتمي الى مجموعة المركبات التي تسمى الساليسيلات, وهي نفس الفئة من الأدوية مثل الأسبرين ومع ذلك يتم استخدامه بشكل مختلف في العناية بالبشرة, وبخاصة لتقشير البشرة.
  • حمض الساليسيليك قادر على اختراق الجلد, وإختراق طبقات الدهون للعمل من الداخل الى الخارج, ليعمل على تقشير أعمق داخل الجلد, عن طريق حل الروابط التي تمسك خلايا الجلد الميت من على سطح الجلد, للحصول على طبقة جديدة أكثر صحة, وتحسين نسيج الجلد.
  • يتميز حمض الساليسيليك بقابليته للذوبان في الزيوت, مما يساعده على اختراق المسام, ليساعد على تنظيم افرازات الزيوت الزائد, كذلك تساعدة تلك الخاصيه على العمل بشكل أعمق في المسام لإذابة المادة اللزجة المكونة لخلايا الجلد الميتة, والزيوت المتراكمة بداخل المسام والتي تسبب انسداد شديد, ما يساعد على تنظيف المسمام من الداخل, لذلك يساعد في حل كثير من مشاكل البشرة مثل البثور المفتوحة والمغلقة, وحب الشباب الملتهب, وتصغير المسام الواسعة.
  • وهي يختلف عن حمض ألفا هيدروكسي (مثل اللاكتيك, الماندليك وحمض الجليكوليك) التي تكون قابلة للذوبان في الماء, عكس حمض الساليسيليك القابل للزوبان في الزيوت, وهذا ما يجعل حمض الساليسيليك الحل المثالي لأنواع البشرة الدهنية, لمحاربة حب الشباب, البثور, والرؤوس السوداء.
  • كذلك حمض الساليسيليك له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا, مما يعطيه القدرة على محاربة التهابات الجلد, وحب الشباب.

ما هي فوائد حمض الساليسيليك للبشرة ؟


  • يساعد على علاج حب الشباب المعتدل إلى الشديد.
  • ينظف المسام المحتقنة بعمق.
  • يساعد على التخلص من البثور, الرؤوس السوداء والشعيرات الدهنية.
  • يهدئ الأكياس الملتهبة بشدة.
  • يجعل المسام تبدو أصغر.
  • يهدئ التهاب الجلد.
  • يساعد على تجديد البشرة للحصول على بشرة صحية اكثر نضارة.
  • كذلك يستخدم لعلاج الصدفية والتقرن البولاريس, المعروف بإسم تقرن جلد الدجاج.

مواضيع ذات صلة…. فوائد سيروم ريتينول للبشرة.

ما هو أفضل تركيز لحمض الساليسيليك أكثر فعالية ؟


  • عادة ما يكون التركيز الموصى به من حمض الساليسيليك هو من 0.5% الى 2% في اغلب منتجات العناية بالبشرة سواء غسول او سيروم أو جل للعناية بالبشرة.

هل يمكن إستخدام حمض الساليسيليك مع منتجات العناية بالبشرة الأخرى ؟


  • يمكن أن يعمل حمض الساليسيليك بشكل جيد مع المكونات الأخرى مثل حمض اللاكتيك, حمض الجليكوليك والمواد النشطة مثل فيتامين سي.
  • كذلك يمكن دمج حمض الساليسيليك مع حمض الأزيليك للحصول على خصائص تقشير رائعة وملطفة, حيث يعمل حمض الأزيليك بشكل ممتاز على تلاشي العلامات الحمراء المزعجة (الحمامي) ما بعد الالتهاب الذي يتركه حب الشباب.
  • إذا كنت تنوى إستخدام الرتينونيدات (مثل الريتنول, أو أدابالين), مع حمض الساليسيليك فيجب الحذر لأن ذلك يمكن أن يزيد من الأثار الجانبية حيث قد يزيد من جفاف الجلد المصاحب بإلتهابات قد تكون شديدة, كما أنه يمكن أن يقلل من مفعول الرتينونيدات.
  • يفضل الفصل في الإستخدام بين الرتينونيدات وحمض الساليسيليك حيث يوصي بإستخدام حمض الساليسيليك في الصباح واستخدام الرتينونيدات (مثل الريتنول) في المساء.

مواضيع ذات صلة…الفرق بين الريتينول و منتجات تقشير البشرة و هل يمكن إستخدامهم معآ ؟

الطريقة الصحيحة لإستخدام حمض الساليسيليك للبشرة :


  • كما هو الحال مع جميع المقشرات, من المهم البدء في إدخال حمض الساليسيليك في روتين العناية بالبشرة ببطء والبداية بسيروم او غسول يحتوي على نسبة ما بين (من 0.5% الى 2%) من حمض الساليسيليك للحصول على أفضل النتائج.
  • يمكن البدء بدمج حمض الساليسيليك في روتين العناية بالبشرة, بشكل تدريجي.
  • بالنسبة لأنواع البشرة الدهنية والمختلطة يمكن البدء بإستخدامه مرة كل يومين أول اسبوعين, ثم بعد ذلك مرة يوميآ.
  • لأنواع البشرة الجافة والحساسة, يفضل البدء في إستخدامه مرتين في الأسبوع, أول اسبوعين, ثم بعد ذلك مرة كل يومين.
  • عندما يتم استخدام حمض الساليسيليك في روتين العناية بالبشرة من المهم الإهتمام بوضع واقي الشمس بعامل حماية من 30 إلى 50 SPF على الأقل, لتجنب حساسية البشرة للشمس في تلك الفترة.
  • قد يؤدي التقشير اليومي ولفترات طويلة, الى إزالة هذه الخلايا الناضجة بشكل مستمر, وإتلاف حاجز البشرة الواقي مما يؤدي إلى ترقق وتهيج الجلد, لذلك, كن حذر بشأن التقشير المفرط الذي لا تحتاج البشرة إليه.
  • يجب عليك دائمآ ترطيب البشرة بعد استخدام حمض الساليسيليك ليمكنه موازنة إنتاج الدهون, حيث أن من عيوب حمض الساليسيليك أنه قد يسبب جفاف للبشرة, لذلك من الضروري وضع كريم مرطب بعد تطبيق حمض الساليسيليك.
  • مدة العلاج: بشكل عام, يجب أن تبدأ في رؤية تحسن ملحوظ على البشرة في غضون أربعة إلى ستة أسابيع, بعد استخدام حمض الساليسيليك في بشرتك, هذا يعتمد على جودة المنتج الذي يحتوي على حمض الساليسيليك

تحذيرات استخدام حمض الساليسيليك للبشرة ؟


  • من المهم جدآ الإنتباه إلى أنه يمكن أن يكون لديك رد فعل تحسسي تجاه حمض الساليسيليك, إذا كنت تعاني من حساسية تجاه الأسبرين, فإن حمض الساليسيليك بالتأكيد ليس مناسب لك.
  • قد يؤدي التقشير اليومي ولفترات طويلة, الى إزالة هذه الخلايا الناضجة بشكل مستمر, وإتلاف حاجز البشرة الواقي مما يؤدي إلى ترقق وتهيج الجلد, لذلك, كن حذر بشأن التقشير المفرط الذي لا تحتاج البشرة إليه.
  • من الأفضل تجنب مزج حمض الساليسيليك مع المكونات القوية الأخرى, مثل الرتينونيدات القوية (مثل أدابالين), يمكن أن يؤدي ذلك إلى جفاف شديد في الجلد وقد يؤدي إلى التهيج والحساسية.
  • تكون البشرة أثناء استخدام المقشرات كما حمض الساليسيليك حساسة لأشعة الشمس ومعرضة للإلتهاب, لذلك يجب إستخدام عامل حماية من الشمس عالي الجودة في الصباح, بعامل حماية من 30 إلى 50 SPF على الأقل.
  • يجب عليك دائمآ ترطيب البشرة بعد استخدام حمض الساليسيليك, لأنه قد يسبب جفاف للبشرة.

هل يمكنك استخدام حمض الساليسيليك أثناء الحمل و الرضاعة ؟


  • يعتبر حمض الساليسيليك آمنآ للرضاعة الطبيعية وللحوامل لأنه يخترق فقط الطبقات الخارجية من الجلد ولا يصل إلى مجرى الدم ولا يمكن امتصاصه أو ظهوره في حليب الثدي.
  • ومع ذلك, فمن الأفضل دائمآ استشارة الطبيب قبل استخدام أي منتجات تحتوي على حمض الساليسيليك أثناء الحمل أو الرضاعة.
  • مع ذلك, إذا كنتي ترغبي في الاستمرار في استخدام حمض الساليسيليك أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية ولكنك قلقة بشأن سلامته, فتجنب وضعه على مناطق الجسم القريبة من البطن والصدر والرقبة لتوخي الحذر الشديد.

الأثار الجانبية المحتملة لإستخدام حمض الساليسيليك :


حمض الساليسيليك قد يسبب تهيج وجفاف الجلد, خاصة لمن لديه بشرة حساسية, قد يحدث ذلك أيضآ عند الإفراط في استخدام حمض الساليسيليك, تشمل بعض الآثار الجانبية الشائعة ما يلي:

  • الاحمرار.
  • جفاف الجلد.
  • تهيج الجلد.
  • حرق خفيف إذا حدث هذا توقف عن الاستخدام وإستشيري طبيبك.
  • ترقق الجلد مع فرط الإستخدام.

يسعدنا  إستقبال تعليقاتكم عن تجاربكم مع إستخدام هذا المنتج ومدى رضائكم عنه اسفل هذا الموضوع , وفي حالة وجود استفسار أو السؤال عن ارشادات استخدام اي من منتجات التجميل نستقبل تعليقاتكم أسفل المقال , عبر موقع “علاجات صيدلية3lagat.com

فيسبوك
إكس
لينكيد إن
بينترست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top